This is a Clilstore unit. You can link all words to dictionaries.

حكاية عيلة أبو محمد

أنا أم محمد زوجة وليد الحلبي. صارْ لنا في هادا البلد عشرين سنة. أنا وجوزي تعلمنا الدنماركي بسرعة. اللغة أخدت منا بس سبع شهور، ودرسنا فيها بمدرسة اللغة في مدينة زغيري إسمها (جروستين).

هلاّ نحنا وولادنا ساكنين في أورهوس، لكن أبل سنتين كنّا ساكنين في كوبنهاجن، وهونيك كان هادا وليد جوزي يشتغِل في مطعم عربي في مَنطِقة (نوره برو). صاحب المطعم كان واحد سوري، يعني هو بالحقيقة (بالحئيئة) كان ابن بلدنا. كان إسمو سامي، بس الله يرحمو. كان إنسان طيّب، بس ارتحم من كم شهر. بعد ما مات أجا هادا ابنو، محمد، ابنو لسامي، وسكّر المطعم لأنو محمد بيدرس، وما في عندو وقت (وأت) يكون في المطعم يشتغل. بيدرس في الجامعة. بعدين إجا واحد مصري واشترى هادا المطعم، وجوزي بعدين ما حَبّ يشتغل مع واحد غير سامي الله يرحمو.

نحنا نقلنا (نألنا) علَ أرهوس. وهون أشترينا مطعم كتير زغير في شارع المشي. يعني هو مو مطعم لأنو في الحقيقة (الحئيئة) ما نبيع غير ساندويشات شاورما وفلافل، يعني فيك تقول (تؤول) أنو هو محل شاورما.

لكن مع أنو المحل زغير يا عمي أشتريناه كتير غالي. دفعنا تقريبا (تأريبا) ميت ألف كرونة بس تأمينات، وعم ندفع كل شهر عشرة آلاف كرونة بس أجارات. كتير كتير كتير غالي. بس الحمد لله نحنا كتير مبسوطين هون. وليش؟ لأنو أبل كان جوزي وليد يشتغل عامل في المطعم، وهلا هوي صاحب المحل. أحسن.

كان عندنا شقّة (شأة) في كوبنهاجن. بعناها. خسرنا فيها شوية مصاري، بس يا سيدي .. هيك الحياة. مرة بتخسر ومرة بتكسب. شو بدنا نعمل؟

لما وليد ترك الشغل في كوبنهاجن فكّر بالأول أنو الأحسن ما نبيع الشقة (الشأة). لكن بعدين غيّر رأيو.

إبنّا محمد وبنتنا نادية ما فرحو كتير لما نقلنا (نألنا) هون علَ أورهوس. هنيّ كانوا يدرسو في كوبنهاجن، وكانو يحبون المديني كتير. بس هلا صارو شوي شوي يتعودو على أورهوس.

Short url:   http://multidict.net/cs/1067