This is a Clilstore unit. You can link all words to dictionaries.

المملكة من الداخل

المملكة السعودية ـ من الدّاخل ـ وثائقي من ال بي بي سي . 2008

المملكة السعودية تقوم على المُلك الإستبدادي ، ويحكمها عائلة واحدة مُمتدة ، وتُمارس الحكم بالإعتماد على ما يُسمى قانون الشريعة المُستمد من تفسيرات للقرآن. حرية التعبير محدودة ، والإختلاط بين الذكور والإناث ممنوع في الأماكن العامة ، والناس يُمكن أن يتم إعدامهم بسبب الإتِّجار بالمخدرات ، القتل ، الإغتصاب ، وفي بعض الحالات الدعارة ، وممارسة المثلية/الشُذوذ الجنسي. العائلة المالكة كانت دائماً مُتحفِّظة ومُعارضة لدخول الصحافة والإعلام الى المملكة. ولكن بعد أحداث سبتمبر وباعتلاء عرش الحكم ملك جديد ، حصلت بعض التغيُّرات ، حيث تم السماح للقيام بتصوير أحد أمراء الحكم وهو الأمير سعود بن عبد المُحسن.

يقول سعود ان المملكة ليس عندها ما تُخفيه ، وأن المملكة لديها أخطاء كباقي الأمم ، وأن النظام الملكي يتعامل مع المشاكل لإيجاد حُلول. الأمير سعود هو واحد من عشرين أميراً يحكُمون المملكة السعودية اليوم ، والمملكة تتألف من 13 محافظة ، كلٌّ منها يحكُمها أمير ملكي. الامير سعود يحكم محافظة حائل. وهو ابن اخ الملك وحفيد مؤسس المملكة عبد العزيز آل سعود. للأمير 10 أبناء من أربع نساء ، ويتفاخر بالحديث عن سفر أبنائه الى كندا ، وحياة البذخ والترف التي ينعم بها أولاده ـ الأولاد يتحدثون الانكليزية بطلاقة. (طبعاً الأبناء لا يذهبون لمدارس ، ولا يختلطون مع باقي البشر ، بل المدارس والمدرسين تأتي لبيوتهم).

الكاميرا التي كانت تقوم بالتصوير كانت مصحوبة بمجموعة مُكلفة بمراقبة كل شيء، تصوير النساء كان ممنوعاً ، والثقافة المحلية لمنطقة حائل لا تسمح للمرأة بالحديث عبر الكاميرا. وبالرغم من هذه الممنوعات ، فهذا الفيلم يزودنا بنظرة مُقرّبة لواحد من قادة المملكة. مساحة المملكة تقريباً مُماثلة لمساحة أوروبا ، وحائل هي المنطقة الزراعية في المملكة. فيها أكثر من 700 قرية ، وعدد سكانها يقرب من 600 ألف ، معظمهم من قبيلة شُمّر. يُقيم الأمير في قصر خارج المدينة.

لماذا بعد سنين طويلة من المفاوضات يقوم الأمير بفتح أبوابه للإعلام؟ يجيب الأمير بالقول أن المسألة ترتبط بالحالة الإقتصادية العالمية ، وبالوضع الأمني الذي نشأ عن بن لادن ، وأن المسؤول عن كل ذلك لا يجب أن يتحمله بلد بذاته ، بل كل المجتمع الدولي عليه أن يُسهم في حل هذه المشاكل العالمية ، وأنه يسمح بالتصوير من أجل إعطاء صورة عن بلده وفي خدمة بلده.

مكتب الأمير ومكان إقامته مُزوّد بكل التكنولوجيا الحديثة والتي تندمج مع الثقافة البدوية. وبالرغم من أن جدول الأمير مليء باللقاءات والمقابلات والأشغال ، فهو دائماً يبدأ نهاره بالتعطُّر ، مُوظّف خاص لرش العطور ، وآخر لمناولة فنجان القهوة. يتمتع الأمير بسلطة مُطلقة في منطقة حائل على كل شيء ، رغم أنه غير مُنتخب. ويلتزم بالشريعة المستمدة من القرآن وأحاديث النبي محمد كما يُفسرها أصحاب المذهب الوهّابي. الوهابية تُسيطر على كل مظاهر الحياة في المملكة. (أثناء وجوده في السيارة ، لاحظ عشرات السيارات المرافقة للأمير من أجل الحماية).

في هذا البلد الغير ديمقراطي ، يعمد الناس الى الشكاوى وحل مشاكلهم بالتوجه الى الأمير مباشرة من خلال مجلس الإمارة بشكل يومي. في هذا البلد ، الرجال دائماً معزولون عن النساء ، والنساء لا يُسمح لهن بالخروج إلّا إذا كان برفقتهن أحد المحارم (أب ـ أخ ـ زوج ـ إبن )، وكل النساء في حائل يتغطين بالعباية والنقاب الذي يغطي كامل الوجه ، وهذا التراث مُستحب من الثقافة المحلية ، ويتم تنفيذه بصرامة من قِبَل الشرطة الدينية ـ الإسلام ينص على أن هذا اللباس هو أمر شخصي ، وفي مقاطعات اخرى تختار بعض النساء ان لا تُغطي وجهها. في مبنى الإمارة يقوم الرجال والنساء بتوصيل مشاكلهم الى الأمير معظم أيام الأسبوع ، ويكون هناك فصل بين النساء والرجال ، فكل يتواجد في مبنى منعزل عن الآخر. (عرض المشاكل يكون أِشبه بالشِّحدة والتوسُّل ، حيث يتم مخاطبة الأمير بأبهى العبارات والألقاب ، وإعتباره أنه السبيل الى الحل من بعد الله ، ويتسلم الأمير من أصحاب الشكاوى أوراق ، لا يقوم بقراءتها ، بل يُسلمها لبعض المساعدين من حوله ، ويُسمح لكل صاحب شكوى بعرض مشكلته في ظرف أقل من نصف دقيقة. طريقة عرض المشكلة أشبه ما يكون بالعبودية.

وفقاً لتقارير حقوق الانسان ، فهناك تمييز ضد النساء خاصةً في ما يتعلق بشؤون الطلاق. فالزوج يمكنه الطلاق دون العودة الى المحاكم ، ولكن الزوجة تحتاج لحكم قضائي للحصول على الطلاق بعد ان تقوم بإثبات أن الزوج قاسٍ ، أو قام بهجرها ، أو أنه غير قادر على إعالتها. وعليه ، فالكثير من النساء اللاتي لا يتم إعطائهن حقوقهن من خلال القضاء ولا يتم مساعدتهن من قبل عائلاتهن ، يكون المجلس الأميري مهماً حيث أنه قادر على التدخُّل. مجلس النساء يعمل فيه موظفات. بينما مجلس الرجال يكون في مبنى مجاور وعلى الأمير أن ينتقل من مبنى الى آخر للإطلاع على شؤون الناس. خلال ذلك ، كل شيء يتوقف خمس مرات في اليوم من أجل الصلاة. يُمنع ممارسة أي دين على أرض المملكة غير الإسلام. ويتم تنفيذ الشريعة من خلال المحاكم والشرطة ومن خلال مجلس الأمير. هذه المجالس الأميرية معتمدة على كامل أراضي المملكة. القضايا التي ينظر فيها الأمير يتم تمريرها على المحاكم وبعض الأجهزة المختصة. أهم عقوبة هي عقوبة الإعدام ، حيث يتم إحالة الحكم بالإعدام الى الملك. يقول الأمير أن إعدام شخص ليس بالأمر السهل في المملكة ، فهناك الكثير من الإجراءات والشروط التي قد توصل الى هذا الحكم. الإعدام هو جزء من الدين ، ويتم الإعلان عنه وليس أمراً سرياً أو أمراً عليه أن يُبرِّره.

القضايا السياسية تُناقش في مجلس آخر، وفي هذا المجلس لا يحضر إلّا من تتم دعوته مُسبقاً. كما في المجالس العامة حيث يتم التذلل للأمير ، كذلك الأمر في المجالس السياسية ، حيث يتم إلقاء الشعر في مدح الملك والأمير عند قيامهم بخدمة عامة ـ فالمتعلم والجاهل سيان في الخضوع والتذلل للأمراء. الأمير يُعتبر مسؤولاً أمام الملك ، وهو يقوم بزيارة العاصمة الرياض أو جدة كل أسبوعين. الامير يقوم دائماً بهذه الزيارة مع حاشيته (أًصدقاء ، ومقرّبين يُمثلون كل القبائل في حائل). لاحظ أن على الطائرة المُضيفات سافرات ، ولا يُسمح أن تكون المُضيفة سعودية ، فالمضيفة إمّا أوروبية أو من بلد عربي آخر. حديث الأمير عن كلب إبنته والترفيه على البحر الأحمر ، ثم حديثه لاحقاً عن زواج سليمان ـ أحد أعضاء الحاشية ـ من 4 نساء وأن ذلك سبّب له بعض الأمراض ، توحي بشكل عام الى نظرة الأمير الى المرأة ، وإلى مدى الإهتمام الفعلي بحقوق الشعب.

الإصلاحات التي تقدّم بها الملك عبد الله تتمثل باجراء إنتخابات بلدية ، دون أن يكون للمرأة حق الإنتخاب أو الترشُّح. الإصلاح الآخر تمثل بتوسيع مجلس الشورى ليشمل من بين أعضاءه أفراد من خارج الأُسرة المالكة ، الى جانب السماح لثلاث نساء بالظهور والعمل في التلفزيون. هذه الإصلاحات فُرِضت على العائلة المالكة وليست كُلها تنم عن رغبة العائلة المالكة بالإصلاح. الأمير يعتبر ان الإنفتاح الإعلامي والانترنت قد فتح عيون الكثيرين من الشعب على أمور مرتبطة بالإصلاح. أحد رؤساء القبائل يتحدث عن فساد القطاع الصحي ، وأن وزارة الصحة تحصل على المليارات ولكن الأدوية غير متوفرة والإجهزة غير كافية ، الى جانب المشاكل الإدارية ، وأن الوزراء مُقصِّرين في تنفيذ المشاريع. يقول الأمير أن الناس أصبحوا أكثر جُرأة على الإنتقاد ، وهذا يدفع نحو الشفافية والإصلاح.

يعتبر الأمير أن الديمقراطية لا تصلح مع القبائل وحياة البداوة ، وأن الناس أنفسهم لا يريدون الديمقراطية وأن لديهم قيماً أُخرى ، هذا بالرغم من أن الكثير من الأصلاح والتطور يجري في المملكة. ولكن ، يقول المعلق ، أن هذا التطور لمجتمع الرجال فقط دون النساء. فبالرغم من أن الكثير من النساء يتخرجن من الجامعات ، تشكل النساء ما نسبته 5 % فقط من اليد العاملة. وليس مسموحاً لهن بقيادة السيارة وحتى وقت متأخر ما كان مُعترف بالمرأة على أنها إنسان بكل معنى الكلمة ، وكان يتم إلحاق اسم المرأة بدفتر العائلة ، ولا يحق لها بطاقة هوية مُستقلة. فتح رصيد بالبنك أو التعلم ليس من حق المرأة ما لم تحصل على موافقة رجال العائلة. في الوقت الحاضر الكثير من العائلات تشجع بناتها على تعلم المهن ، وهذا أمر ما كان أحد يفكر به في الماضي.

عدد سكان المملكة 22 مليون ، وسيتضاعف هذا العدد في عام 2020 ، ولذلك تعمل المملكة على إنشاء 6 مدن في حائل لمواجهة المشكلة. ويتم العمل على تعليم الشباب لقيادة المدينة. ولهذا تم افتتاح مهنيات متعددة لتدريب السعوديين وللتخلص من الأيدي العاملة الغير سعودية. ويتم دفع الشباب باتجاه دراسات الكمبيوتر والعلوم ، وهناك تجاهل كامل للدراسات الإنسانية. وللتحصيل العلمي يتم ارسال الآلاف من الشباب السعودي حالياً الى أوروبا وأمريكا وبلدان أخرى للدراسة في معاهد مهنية وتقنية. يقول الأمير أنه يتم تجاهل الدراسات الانسانية ويتم التركيز على الدراسات المهنية. هناك أيضاً تحولات حيث يتم التركيز على اللغة الإنكليزية ، وليس العربية. وكما يقول الأمير ، أهم المشاكل التي تعاني منها المملكة تتمثل بالمليارات التي تخرج من البلد بسبب اليد العاملة الأجنبية.

تتحدث الأستاذة الإنكليزية عن المعاناة في إقناع بعض الأهالي بضرورة ذهاب بناتهن للمدارس والجامعات ، وأيضاً بضرورة تعليمهن اللغة الانكليزية. ثم تتحدث عن العادات والتقاليد ، وأنه عليها ان تغطي وجهها كسائر نساء المملكة وأن تجلس في المقعد الخلفي من السيارة ـ والكثير مما يجري بالمملكة لا يتم بضغط الحكومة ولكن بدافع من العادات والتقاليد ، فهناك الكثير من الضغوطات الإجتماعية. وتعتبر حائل الأكثر محافظة من بين الكثير من الأماكن الأخرى في المملكة. تقول الأستاذة ان الكثير من الفتيات التي تحدثت اليهن يرغبن في قيادة السيارة وان لا يكونوا بصحبة رجل منالعائلة. وفقاً للأمير ، لو قمنا بإحصائية ، فسنجد أن أكثر من 85% من الناس لا يريدون السماح للمرأة بقيادة السيارة. وحتى النساء أنفسهن لن يقبلن بالسماح. ويعتبر الأمير أن الإسلام قد أعطى المرأة حقوقها.

الشرطة الدينية في المملكة مُخولة بتطبيق الشريعة وتعرف هذه الشرطة أيضاً بإسم المطاوعة ـ وتقوم هذه الشرطة بكامل الصلاحيات والسلطات في اعتقال الذكور والإناث اللذين لا يمتون لبعضهم بقرابة ، كما تقوم هذه الشرطة بالرقابة على الإعلام وعلى إجبار النساء على ارتداء الحجاب والنقاب. وقد تم نقد المطاوعة في السعودية لأنهم يقومون بضرب المخالفين بالعصي والقضبان ، ومعظم عناصر هذه الهيئة من أصحاب السوابق الذين درسوا القرآن في السجون لتخفيف عقوباتهم. لا أحد يجرؤ على الحديث عن هذا الموضوع ، ولا حتى أهم الإعلاميين في المملكة.

ولكن العولمة تفرض واقع لا يمكن للمطاوعة السيطرة عليه من خلال عصيهم ، فتلاوة القرآن تتم جنباً الى جنب مع الأفلام الماجنة ـ بورنوغرافي ـ ومسلسلات من قبيل ربات بيوت يائسات ـ وبالرغم من ذلك ، فالإعلام ليس حراً بالكامل ، فالمملكة تحظر وتمنع بعض الصفحات على الانترنت ، وتقوم بسجن ومعاقبة الشباب الذين يتحدثون بأمور مخالفة لقوانين المملكة على صفحات التواصل الاجتماعي. ولكن بالرغم من هذه الضغوطات ، فالإنترنت يُعتبر مُتنفس للكثيرين ، كما أنه يُعتبر وسيلة تواصل بين الجنسين.

القسم الأخيرمن الفيلم يتحدث عن طغيان العادات والتقاليد على الدين ، ويتم تصوير حفل زفاف ، ويتحدث العريس عن فكرة أنه لم يرى زوجته بعد ، ولا يُسمح له برؤيتها إلا في ليلة الدخلة ، وأن المهور مرتفعة للغاية حيث أن عليه أن يُقسِّط المهر على 6 سنوات.

سؤال : ما هي الأشياء التي عرفتها من خلال هذا الفيلم الوثائقي؟

Short url:   http://multidict.net/cs/1612