This is a Clilstore unit. You can link all words to dictionaries.

المدينة من 1 الى 5

لماذا؟

تتحدَّث ليلى عن الدافع لكتابة هذه السيرة ، وتُصرِّح أنها تنوي أن تفضح المملكة. ما حفَّزها على الكتابة هو أن شقيقة صديقتها فاطمة ، واسمها عائشة ، ستقوم بالزواج من سعودي كان قد تزوَّج قبلها اثنتين ، وهي تنوي العيش في السعودية. فالغرض هو التوضيح لعائشة أن المصير الذي ينتظرها في السعودية هو مصير بائس. بالإضافة الى ذلك ، وصلت الى ليلى أخبار تقول أن صديقتها السعودية ، فرح ، قد اختفت بعد أن تمَّ ضبطها في فُندق مع حاج إيراني، وكان عليها أن تخضع للعقاب ، إمَّا الرَّجم حتى الموت ، أو الهرب والاختفاء.

تتحدَّث ليلى أيضاً عن شيء من ماضيها وحاضرها. في الماضي كانت تعمل مُضيفة طيران على الخطوط السعودية ، واليوم هي مُتزوِّجة وعندها طفلين، وتمتلك محلاً لبيع المجوهرات.

بالإضافة الى ذلك ، تُخبِرُنا ليلى عن طريقة كتابة وصياغة هذه السيرة ، فهي غير مُتمكِّنة من اللغة العربية ، لذلك فقد كانت تُسجِّل الأحداث وتُرسِلُها الى فاطمة التي بدورها كانت تقوم بصياغة هذه السيرة.

بيتُ الله

الوسيلة لدخول البيوت السعودية كان من خلال صديقة ليلى ، جومانة. ليلى التقت جومانة صدفة في إحدى السفرات ، وتم التعارف بينهما ، وقامت جومانة بدعوتها للقاء النساء السعوديات. تتحدث ليلى عن انطباعها الأول حين دخلت الى بيت جومانة ، وتصف جومانة وصديقاتها بأنهن من طبقة مُترفة ، ويبدو ذلك من خلال ملابسهن ، وماركات الجزادين ، والعناية بأجسادهن ومكياجهن ، بالإضافة الى فصاحتهن باللغة الإنكليزية. بينما كانت النساء مُنبهِرات بمغربية تتحدث العربية ، كانت ليلى مُنبهِرة بكل مظاهر الترف المخصص للسعوديين ، دون الأجانب والفقراء. وبدأت ليلى تُقدِّم نفسها للنساء بالحديث عن حياتها وفقر عائلتها ، وهكذا كَسِبَت ثقة ومودة الحاضرات.

المغربيات ساقطات (للقراءة)

في هذا القسم تُخبرنا ليلى عن نظرة السعوديات للمرأة المغربية ، وكيف يعتبِرن أن المغربية هي مصدر دخل قومي ، وعلى اعتبارها بائعة هوى ـ أو أنها النفط المغربي. أرادت ليلى أن ترد على ذلك بالقول أن ذلك صحيح ، وأن أكثر الزبائن في المغرب هم الرجال السعوديين لأنهم لا يستمتعون مع نسائهم السعوديات. ولكنها شعرت أن هذا الرد قد يُغضِب النساء ، فسكتت.

في هذا القسم ، نرى صورة للعادات والتقاليد ، فالمرأة السعودية لا يمكنها أن تكون بالقرب من رجل ليس من العائلة ، وقد استغربت النساء عند رؤية صورة لليلى مع زميلها فؤاد ، الأمر الذي رسَّخ فكرة أن ليلى عاهرة لأنها مع رجل غريب في صورة واحدة. إزداد استغراب النساء عندما علِمن أن فؤاد متزوج ، وكيف أن زوجته لا تشعر بالغيرة. بالإضافة الى ذلك ، نتعرف على نظرة السعودية لمضيفة الطيران ، فبنظرهن المضيفة هي عاهرة ، أو بائعة هوى. هذا القسم يُقدِّم لنا لمحة عن الشخصيات التي ستكون محور الأحداث في هذه السيرة:

جومانة: صاحبة البيت.

سهى : زوجة تاجر سجاد وعندها 3 أولاد.

فرح : أرملة موظف مصرفي ، وعندها ولد.

سلمى: زوجة رجل أعمال وعندها ولدان.

جومانة : زوجة أمين سر في الدولة ، وعندها توأمان.

إقبال: ابنة أخ جومانة (طالبة من الرياض ، وهي في جدة للدراسة).

ـ أولى تمثيلات الجسد تتمثل بالتناقض بين ما تُخفيه العباءة ، والبذخ الذي يبدو تحت العباءة. أيضاً أن البيوت مصممة بطريقة تضمن عدم دخول الرجال على النساء.

كيف أصبحت مضيفة طيران

تُخبِرُنا ليلى شيئاً عن خلفيتها الفقيرة ، فقد نشأت وعاشت في بيوت الصفيح ، ولكن والدها قد زودها بالعلم ، وتخرّجت مُحامية. لِلَيلى أخ يعمل مُزارع في اسبانيا. لم تتمكن ليلى من العمل في المحاماة ، لأنه كان من اللازم عليها بيع جسدها في هذا العمل. حين علمت من قريبتها ، نُورا ، أن السعودية تطلب مُضيفات ، سارعت الى التقدم ونجحت وتمَّ قُبُولها. (الإختبار للمهنة لم يعتمد على ما لديها من كفاءات ، بل كل ما كان مطلوباً هو أن تمتلك جسداً مُثيراً ، فهذا ما كانت تبحث عنه شركة الطيران).

لم يكُن والد ليلى راضياً عن هذه الوظيفة ، بِعكس أمها ، فهو كان يعلم أن سُمعة مضيفة الطيران ليست بالسمعة الجيدة.

الجسد: نرى صورتين للأجساد هنا. أجساد المغربيات للإستعراض والإستهلاك ، والقصد هو إثارة الشهوة ، ثم جسد السعوديات الممنوع من العرض ، والذي خُلِق لِيُخدَم ، وليس لِيَخدِم في الطائرات. قِيمة المرأة لا تكمُن في عِلمها وكفاءاتها وشهاداتها ، بقدر ما تعتمد هذه القيمة على امتلاكها مواصفات الإغراء والشهوة. في السعودية نرى ان حتى السلام بين الرجل والمرأة هو أمر محظور وهناك منع كامل لأي إختلاط.

هناك عالمنا ...وهنا العالم المغلق للنساء (قراءة)

تمت ترقية ليلى الى مديرة مقصورة في درجة رجال الأعمال بعد عام ، وأصبحت معتادة على التنقل بين بلدان العالم العربي والأوروبي. التقت جومانة لأول مرة عندما كانت الطائرة في طريق العودة الى السعودية ، حيث قامت جومانة التي كانت ترتدي أزياء غير عربية بلبس الجلباب وتغطية رأسها ووجها ، فظنت ليلى أن امرأة اخرى استحلت مكان المسافرة ذات الأزياء الأجنبية ، فتوجهت اليها لتنبهها ، وعندها دار الحديث بين ليلى وجومانة وتم التعارف ، وتبادل أرقام الهواتف. ثم بعد ذلك ، كانت جومانة ترسل سائقها ليُحضر ليلى الى شقتها ، حيث يُمضيان النهار مع باقي النساء ـ أصدقاء جومانة.

أُكتُب وصفاً لجومانة: كيف تبدو؟ ماذا ترتدي؟ هل هي مُثقفة؟ كيف تتعامل مع المُضيفة؟ وكيف يختلف هذا التعامل عن تعامل الرجال السعوديين مع المضيفات؟ كيف تزوّجت جومانة؟ لماذا يُسمُّونها في العائلة ـ شبه الصبي؟ ما موقف جومانة من الحجاب؟ وكيف تبرر النساء الاخريات فرض الحجاب؟ ما موقف جومانة من العمل؟ وكيف يختلف موقفها عن موقف الثقافة السعودية السائدة؟ أُكتُب لائحة بالأمور الممنوعة على النساء في المملكة. أُذكر بعض الأمور التي يُمارسها الرجل السعودي والتي تُثير غضب جومانة

Short url:   http://multidict.net/cs/1617